أعلن نادي بايرن ميونيخ، الذي يتصدر الدوري الألماني لكرة القدم، عن عودة حارسه الدولي، مانويل نوير، إلى التدريبات الجماعية بعد غياب دام لمدة 10 أشهر. تعرض نوير لإصابة في ركبته اليمنى أثناء ممارسته رياضة التزلج.

وعبر نوير (37 عامًا) عن سعادته بالعودة إلى الملعب والتدرب مع زملائه، قائلاً: "إنه شعور رائع أن أكون مرة أخرى على الملعب مع زملائي. جعلني ذلك سعيدًا جدًا".

بعد التدرب مع حراس المرمى الآخرين في الفريق، سفين أولريخ ودانييل بيريتس، قام نوير بحراسة المرمى خلال التدريبات الجماعية التي أجراها فريقه.

الإصابة الخطيرة التي تعرض لها نوير وقعت في بداية ديسمبر 2022، بعد عودته من كأس العالم في قطر. وقد عاد نوير تدريجيًا للتدريبات، وعاد إلى الملعب في منتصف مايو لأداء تمارين فردية.

كان هدف نوير الأساسي هو المشاركة في التحضيرات الصيفية لفريقه وأن يكون جاهزًا بنسبة 100٪، ولكنه احتاج إلى وقت إضافي، بما في ذلك خضوعه لجراحة في نهاية يوليو، كانت جزءًا من برنامج إعادة التأهيل المخطط له من قبل بايرن لإزالة قطعة معدنية.

نوير يأمل في المشاركة في بطولة أمم أوروبا 2024 التي ستستضيفها بلاده بعد تسعة أشهر تقريبًا. ومع ذلك، سيواجه منافسة قوية من مارك أندريه تير شتيغن، حارس مرمى فريق برشلونة الإسباني.