مظاهر تضامن مذهلة: جماهير ريال سوسييداد تدعم غزة بأسلوب إبداعي

أظهرت جماهير نادي ريال سوسييداد الإسباني تضامنها الكبير مع الشعب الفلسطيني وضحايا الحرب في غزة بطريقة استثنائية خلال مباراتها مع بنفيكا البرتغالي في دوري أبطال أوروبا. تداولت وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر دخول جماهير النادي الباسكي إلى الملعب مرتدين أزياء بيضاء ملطخة بالدماء، وحاملين الأعلام الفلسطينية.

امتلأت مدرجات ملعب لاريال أرينا بأعلام فلسطين، وصدحت بالهتافات التي تعبر عن دعم قوي للشعب الفلسطيني في غزة، الذي يعاني من أزمة إنسانية جراء الحرب. ووفقًا للتقارير الإعلامية الإسبانية، بلغ عدد المشجعين الداعمين لغزة في الملعب أكثر من 11 ألف متفرج.

بدأت عملية الدخول إلى الملعب أثناء قيام اللاعبين بعمليات الإحماء قبل انطلاق المباراة، حيث ارتدت الجماهير الزي الأبيض وبدأوا في سكب الدم على أجسادهم، رمزًا لعدد الضحايا خلال الحرب المستمرة في غزة.

ووصف رواد وسائل التواصل الاجتماعي هذا التصرف بأنه يشبه اللقطات السينمائية المبتكرة، حيث قدمت بدقة الأحداث المؤلمة التي يمر بها الشعب الفلسطيني في ظل استمرار العنف الإسرائيلي.

تجسدت مظاهر الدعم للشعب الفلسطيني في ملاعب إسبانيا، وخاصة في ملعب السادار لنادي أوساسونا، الذي رفع أعلام فلسطين خلال مباراة غرناطة في أكتوبر الماضي.

وعلى الرغم من التزام الرابطة الإسبانية لكرة القدم بمبدأ الحياد خلال الأحداث في غزة، إلا أن جماهير الأندية الإسبانية أصرت على التعبير عن دعمها للشعب الفلسطيني في مختلف المناسبات والمباريات.